مدرسة صهرجت الصغرى الثانوية

مدرسة صهرجت الصغرى الثانوية

مدرسة صهرجت الصغرى الثانوية
 
الرئيسيةالتسجيل

شاطر | 
 

 الفاروق فى علم النفس..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم فاروق هيكل

avatar

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 15/04/2010
العمر : 58
الموقع : hekmtfalsaftalfarouk.ibda3.org

مُساهمةموضوع: الفاروق فى علم النفس..   الإثنين أكتوبر 11, 2010 10:56 am

الوحـدة الأولى
الموضوع الأول : علم النفس ( تعريفه و نشأته )
 تعريف علم النفس : هو علم دراسـة السلوك بطريقة علمية تعتمد على قواعد محددة ومقننة بهدف التفسير والتنبؤ والتحكم .. أي فهم الظواهر .السلوكية ومحاولة تفسيرها في ضوء خصائصها والتنبؤ بإمكان حدوثها مستقبلاً و التحكم فيها.
ولعلم النفس أهداف بعيدة وهى التوصل للقوانين التي تحكم السلوك وتظهر نتائجه في :- ا- أساليب العلاج والتأهيل النفسي ب-أساليب اختيار الأفراد للأعمال المناسبة ج- الاستفادة منه في برامج وطرق التدريب والتعلم ... وغيرها من المجالات. وتعد دراسة سلوك الحيوان احد اهتمامات علم النفس والتي توفر الكثير من الحقائق حول سلوك الإنسان
تعريف السلوك : هو الاستجابة الكلية التي تصدر عن الفرد في المواقف المختلفة ( وهو رد فعل على منبه معين ) مثل: القراءة استجابة للرغبة في المعرفة ،أو فتح الباب استجابة لصوت الجرس. والسلوك نوعان :-
ا- مباشراً يمكن ملاحظته وقياسه مثل القراءة أو الكتابة ،
ب- غير مباشر لا يستطيع رصده مثل التفكير أو التأمل.
 المنبه : هو كل ما يتطلب منا استجابة معينة وهو إما منبه داخلي أو منبه خارجي.
أنواع المنبهات : 1- منبهات خارجية : مثل رد التحية على من يحيينا وهى توجد في البيئة الخارجية.
2- منبهات داخلية : مثل الخوف يجعلنا نهرب من خطر معين ، والحب يجعلنا
نقترب من شخص معين ونفعل كل ما يريده..
 خصائص الاستجابة الإنسانية :
1- الاستجابة الإنسانية ليست ميكانيكية آلية ، فهي لا تشبه الضغط على زر الإضاءة فيضاء المصباح بالضرورة.
2- الاستجابة الإنسانية ليست كالاستجابة الفيزيائية فهي ليست مساوية للمنبه في القوة وليست مضادة له في الاتجاه.
3- الاستجابة الإنسانية مرنة تحدث فئ ضوء: ا- الخبرات السابقة
ب- السياق الذي تحدث فيه ج- دلالات ومعان معينة
د- ظروف الموقف والحالة المزاجية للفرد . وبناءا على ذلك تحدث الاستجابة
 متى وكيف أصبح علم النفس علماً ؟ - ارتبط علم النفس بوجود الإنسان فاهتم بتفسير سلوكه سواء تفسيرات خرافية أو واقعية ، سليمة أو خاطئة .
- ارتبط تاريخ علم النفس بكاتبات الفلاسفة الإغريق مثل أفلاطون وأرسطو ، ويؤرخ علم النفس كعلم له منهجه في القرن التاسع عشر عندما اختار مؤرخو علم النفس حدثاً بارزاً وهو إنشاء أول معمل تجريبي لعلم النفس هو( معمل فونت 1879 ) وذلك بداية التأريخ لقيام علم النفس كعلمً ، وقد تتلمذ على يد العالم الألماني" فونت "عدد كبير من الباحثين الأمريكيين والأوربيين الذين نشروا أفكار بعد ذلك .
 شروط قيام العلم :-
1- الموضوع :- اعتراف العلماء بوجود ظواهر قابلة للملاحظة والقياس(السلوك)
2- العلماء:- أشخاص مؤهلين ومدربين لدراسة ظواهر العلم ( العلماء ).
3- المجلات:- سجلات علمية متخصصة لنشر بحوث العلماء فالعلم جهد متواصل
يتسم بالتراكمية مثل البناء يعلو طابق فوق أخر وقد ظهر عديد من
العلماء أسهموا في تطويره .
4- الجمعيات:- وجود جمعيات علمية ترعى التخصص وتنميه وتفتح باب الحوار
5- ا لمناهج :-وجود مناهج علمية موضوعية مقننة ومضبوطة لدراسة ظواهر العلم.
=====================================
الموضوع الثاني : المنهج العلمي
 مفهوم المنهج : هو مجموعة من القواعد والخطوات المقننة المنظمة والموضوعية والتي من خلالها يتم فحص الظواهر واستنتاج النتائج.
** الذي يعطى للعلم صفة العلم هو المنهج وليس الموضوع( فالعلم بالمنهج)
 مناهج البحث في علم النفس :
أولاً : منهج الاستبطان : هو أحد المناهج المبكرة في دراسة الظواهر النفسية اعتمد عليه فونت في دراسة الخبرة الذاتية للشخص.
** معنى الاستبطان : هو تأمل الفرد لذاته وما يدور بداخله من مشاعر وما يقرره من ادراكات يشعر بها في مواجهة موقف معين وقد تطور الاستبطان بعد ذلك بإعداد أسئلة محددة للحصول على تقرير عن حالة الفرد بدلاً من أن نتركه يستبطن خبراته بحريه.
ثانياً : المنهج التجريبي :هو الذي يعتمد على الضبط الصارم للظروف وعزل المتغيرات التي قد تؤثر في نتائج التجريب وهو دراسة أثر متغير على متغير آخر ، ويتضح من الدراسة التجريبية أن بها ثلاث متغيرات : ( متغير مستقل مثل سرعة السيارة ومتغير تابع مثل :الوقت المستغرق لقطع مسافة معينة ومتغير دخيل وهو الظروف )
ثالثًاً : المنهج شبه التجريبي : يقوم الباحث بدراسة العلاقة بين متغيرين كما
هما في الواقع دون تدخل منه أو عندما لا يستطيع التحكم فيها أو لا يجوز أخلاقياً التدخل باصطناعها لحدوث ضرر.
مثل : دراسة الفروق بين المتخلفين عقلياً والأسوياء في التفاعل الاجتماعي أو دراسة الفرق بين مدمني المخدرات وغير المدمنين فى سرعة الإدراك. في مثل هذه الحالات يقوم الباحث باختيار العينة بدقة مع مراعاة الاعتبارات الأخلاقية وحقوق الإنسان.
الموضوع الثالث : فروع علــــم النفس وتعدد الاهتمامات النفسية
 الفروع الأساسية لعلم النفس : تهدف للوصول إلى قوانين تفسر السلوك بشكل عام ومنها : 1- علم النفس التعلم : يدرس قوانين التعلـم.
2- علم النفس الارتقائي : يدرس ارتقاء سلوك الفرد عبر مراحل النمو المختلفة.
3- علم النفس الشخصية : يدرس الشخصية وأنماطها وأبعادها.
4- علم النفس المعرفي : يدرس العمليات المعرفية العليا لدى الإنسان.
الفروع التطبيقية لعلم النفس : تهدف إلى تطبيق قوانين السلوك فى المجالات الخدمية المختلفة ( تكنولوجيا نفسية ) ومنها :
1- علم النفس التربوي : يطبق قوانين السلوك في مجال التعلم.
2- علم النفس الإداري والتنظيمي : يطبق قوانين علم النفس في مجالات العمل.
 علاقة علم النفس بالعلوم الأخرى : توجد علاقة وثيقة بين علم النفس والعلوم الأخرى المهتمة بالإنسان . ومن أمثلة ذلك : 1- علم النفس الفسيولوجي : الذي يدرس وظائف الأعضاء والجهاز العصبي وتأثير الغدد الصماء على السلوك .2- علم النفس العصبي : الذي يدرس تأثير النشاط العصبي والمخ على السلوك.3- علم النفس الاجتماعي : الذي يدرس التجمعات البشرية وقوانين التفاعل.وأثره على السلوك 4- علم النفس الإكلينيكي : الذي يدرس المرض النفسي والاختلالات السلوكية وأثرها على السلوك.5- علم النفس البيئي والصناعي والحربي . كل ذلك دليل على وجود علاقة وثيقة بين علم النفس وسائر العلوم التي تدرس الإنسان.
أسئلـة للمراجعـة على الوحدة الأولى
س1 : لكل علم من العلوم ظواهر يختص بدراستها . ما هي ظواهر علم النفس.
س2 : العلاقة بين المنبه والاستجابة الإنسانية ليست حتمية . ما الذي تعتقد انه يؤدى إلى ذلك؟ س3 : السلوك هو الاستجابة الكلية التي تصدر عن الفرد في المواقف المختلفة. وضح هذه العبارة. س4 : ميز بين المنبهات الداخلية والمنبهات الخارجية مستعيناً بالأمثلة.س5 : صنف الشروط التي يجب لقيام العلم خاصة علم النفس.س6 : برهن بالأمثلة على وجود علاقة وثيقة بين علم النفس والعلوم الأخرى.

الوحدة الثانية
دوافــع وانفعالات السلــوك
الموضوع الأول : دوافع السلوك الإنساني
 تعريفات أساسية :
الحاجة : هي افتقاد الكائن الحي لشئ ما يترتب عليه توتر يدفع إلى محاولة إشباع الحاجة ، وهى نوعان :
ا- حاجات داخلية مثل : الحاجة إلى الهواء
ب- وحاجات اجتماعية مثل : الحاجة إلى الانتماء.
الدافع : هو نوع من التوتر الذي يدفع الكائن الحي إلى القيام بنشاط معين لتحقيق هدف معين.


توتـر
داخلى


( شكل يوضح العلاقة بين الحاجة والدافع والوصول إلى الإشباع )

 تصنيف الدوافــع :0أولاً : الدوافع الفسيولوجيـة .. منها :
[1] الدوافع الفسيولوجية الخالصة : وهى تحافظ على حياة الكائن الحي مثل :
أ- دافع العطش :هو الحاجة إلى الماء وهو ضروري لحياة الكائن الحي حيث نفقده بالبول أو العرق ونعوضه بالشرب ،أهمية الماء: هو عنصر أساسي في الجسم ومكون رئيسي للدم ، ويعمل على مرونة الجسم وبناء الأنسجة ، ويساعد في حمل الغذاء والأكسجين والفضلات.
ب- دافع الجوع : وهو من الدوافع الفسيولوجية القوية التي تجعلنا نبذل أقصى طاقة للحصول عليه.
[2] الدوافع الفسيولوجية ذات الطابع الاجتماعي : ( تعمل على بقاء النوع ) ، وعدم إشباعها يؤدى إلى هلاك النوع ومنها :
أ- دافع الجنس :وهو دافع فطرى يقوم على أسس بيولوجية تتمثل في نشاط الهرمونات الجنسية ، ويتشكل السلوك الجنسي وفقاً لقيم المجتمع ، والثقافة المصرية والإسلامية ثقافة معتدلة لا تميل إلى الإباحية ولا إلى التحقير ، وإنما تنظر إلى الجنس على أنه فطرة الله يتم ممارسته في ظل نظام اجتماعي هو الزواج لتكوين الأسرة ورعاية الأبناء.
ب- دافع الأمومة : له أسس بيولوجية وأخرى اجتماعية فهو يتشكل في المجتمع وفقاً لمجموعة من العوامل منها : 1-القيم الأخلاقية والثقافية والاجتماعية والدينية 2– الخبرات السابقة 3- ونماذج سلوك الأم ومحاكاة الفتاه لسلوك لها... إما يؤدى إلى الإهمال أو إلى الاهتمام بالأطفال ، وقد أولت المجتمعات الحديثة الأمومة عناية خاصة لأنها تساعد في تشكيل شخصية الأطفال ، وتساعدهم على التوافق النفسي والاجتماعي.
:0 ثانياً : الدوافع النفسية والاجتماعية : مكتسبة ليس لها أساس
فسيولوجي واضح ومنها :
[1] الدوافع الفردية .. مثل ( الفضول ـ الاعتماد على النفس )
أ- دافع الفضول : هو حب الاستطلاع أو الاكتشاف والرغبة في البحث والمعرفة ، ويوجد لدى الأطفال ومعظم الحيوانات ، وتعمل التنشئة على تنمية هذا الدافع:- ا- بتشجيع الطفل وتنمية قدراته العقلية
2- تنمية مهارات الاستكشاف 3-إعطاء الطفل فرص الإبداع. و كفه
أو منعه بالعقاب وتقليل فرص الإبداع.
ب- دافع الاعتماد على النفس : تؤدى أساليب التنشئة الاجتماعية السليمة إلى تنمية هذا الدافع من خلال:- ا-الاهتمام بتنمية المهارات المختلفة. 2- مكافأة سلوك الاستقلال 3- الاعتماد على النفس في مواقف الطعام والشراب واللبس والنظافة .. .. .. وبالعكس قد تؤدى إلى الاعتماد على الآخرين في حالة كفه أو معاقبته فتجعل الطفل سلبي.
[2] الدوافع الاجتماعية : ومنها ( الإنجاز – الانتماء )
أ‌- دافع الإنجاز : وهو بلوغ الفرد أعلى مستوى من الأداء يتفوق به على أقرانه ، وتعمل الأسرة على تنميته من خلال:- ا- مكافأة الطفل عند قيامه بسلوك ناجح ب- تشجيع الطفل على ( التفوق والمبادأة و القيادة ) ج- تشجيع الطفل على ( المخاطرة والاستقلال و التميز ) مثال : الأسرة التي تشجع أبنائها على أن يكونوا أبطال أو علماء تنمى عندهم دافع الإنجاز ، والأسرة التي تقلل من شأن قدراتهم ومهاراتهم تكف عندهم دافع الإنجاز.
ب- دافع الانتماء : يتمثل هذا الدافع في " التفاعل والتقارب والتجاوب والتعاون والدخول في علاقات حميمة بين الفرد والآخرين ويساعد على:- 1- حل المشكلات وتحقيق التكيف 2 - يحقق الانتماء لجماعة كالأسرة 3- وهو من علامات الحياة الاجتماعية السوية.
 ترتيب دوافع الإنسان : يتدخل فيه عدة عوامل منها :
1- الدوافع الاجتماعية التي تعلمها الإنسان مثل : الاستقلال - الطموح -الشجاعة
2- السمات الشخصية مثل : درجة الثقة بالنفس أو الذكاء أو الانطوائية.
3- القيم الاجتماعية والثقافية والدينية عند الفرد والسائدة في المجتمع
4- الخبرات الشخصية في الأسرة أو المدرسة أو الأصدقاء.
5- الظروف الاجتماعية المباشرة في الأسرة والعامة في المجتمع.
كل هذه المتغيرات تسهم في وجود فروق في ترتيب أولويات الدوافع عند الإنسان

=====================================
الموضوع الثاني: الانفعــالات
 تعريف الانفعال : هو حالة وجدانية تنشأ عن مصدر نفسي نتيجة لإعاقة السلوك وتشمل الفرد كله وتؤثر في سلوكه وتعبيراته والظاهرة ووظائفه الفسيولوجية مثل الخوف أو الغضب أو السرور.

العلاقة بين الدوافع والانفعالات : رغم وجود صلة وثيقة بينهما إلا أنه يمكن التمييز بينهما :-

الانفعـــالات الدوافــــع
تستثار من منبهات خارجية ، تعتمد الدوافع على الانفعالات والانفعالات تعقب الدوافع إما بالسرور في حالة الإشباع أو بالكدر في حالة عدم الإشباع تستثار من منبهات داخلية ، والمنبه الخارجي لا يخلق الدافع بل يحركه مثل رؤية الطعام لا تخلق الدافع ، وتستمد الدوافع من الانفعالات الطاقة التي تحولها إلى سلوك.
الجوانب الأساسية للانفعال : ثلاث ( فسيولوجي – إدراكي – تعبيري )
أولاً : الجانب الفسيولوجي : يتمثل في المظاهر الفسيولوجية للانفعال وتحدث بسبب تنشيط الجهاز العصبي منها : 1 - زيادة سرعة ضربات القلب .
2 - ارتفاع ضغط الدم . 3-اتساع حدقة العين. 4-زيادة العرق وجفاف الحلق
5 - زيادة السكر في الدم 6- تحول الدم من المعدة أو الأمعاء إلى المخ والعضلات.. **ويلاحظ ارتفاع هذه التغيرات فى حالة الغضب والفرح الشديد والخوف الشديد ولكنها تهبط في حالة الأسى والحزن.
ثانياً : الجانب الإدراكي - الخبرة الشعورية - التقدير المعرفي : هواعتقاد بفهم الموقف وتفسيره ويسهم في تشكيل الخبرة الانفعالية مثل : رؤيتك سيارة تنحدر إليك بسرعة سوف تخاف ، وإذا علمت أنها لعبة سوف يقل خوفك أو يتلاشى.
ثالثاً : الجانب التعبيري " السلوك الظاهر " :
1- التعبيرات الانفعالية خاصة تعبيرات الوجه تخدم في عملية التخاطب التي تؤثر فئ التفاعل الاجتماعي عن طريق الإشارات والرموز....
2- الإنسان يتصرف مع الشخص الذي أمامه بناءً على تعبيرات وجهه ففي الغضب نحذره وفى الخوف نحاول مساعدته وفى الفرح نهنئه.
كيفية قياس وتمييز الانفعالات : يمكن التمييز بين الانفعالات وفقاً لعدد من الأبعاد التي يمكن قياسها وتقديرها وهى :
1- الطابع الوجداني :- الذي يتراوح بين طرفين ( السرور – الكدر ).
2- الشدة أوالحدة :- تختلف درجة الانفعال من حالة ( الاستثارة المنخفضة – المتوسطة – المرتفعة ).
3- المدة والاستمرار :- تختلف الاستجابات الانفعالية من حيث الفترة التى تستغرقها.
4- البساطة أو التعقيد : قد تكون انفعالات بسيطة مثل السعادة أو معقدة مثل الغيرة
تأثير الانفعالات على التوافق النفسي والاجتماعي :
1- الانفعالات لها قيمة تكيفيه : تساعد على تحقيق التكيف والتوافق النفسي والاجتماعي ، فالانفعالات السارة تشجع على مواصلة الجهد ، والانفعالات المكدرة تؤدى إلى عدم مواصلة الجهد مثل : من ذاق طعم خبرة سارة حاول تكرارها ، ومن ذاق طعم خبرة مؤلمة تجنب المواقف المؤدية إليها.
2- تأثير الخبرة الانفعالية على الأداء العقلي التكيف : العلاقة بين درجة الاستثارة الانفعالية والأداء العقلي التكيفى منحنية ، فالتطرف سواء كان بالانخفاض أو بالارتفاع يعوق مواصلة الجهد ويؤدى إما إلى اللامبالاة أو التوتر. الأداء العقلي
- أداء عقلي منخفـض
مع الاستثارة العاليـــة.

- أداء عقلي مرتفــع أعلى أداء عقلى
مع الاستشارة المتوسطة

- أداء عقلي منخفض متوسطة
مع الاستشارة المنخفضة.

درجة الاستثارة

**000 الأفراد الأسوياء يتميزون بالتحكم في الانفعالات وعدم التمادي فيها ويتميزون بالصحة النفسية والجسمية الجيدة ، والأفراد الذين لا يتميزون بهذه القدرة فإن انفعالاتهم تتسم بالشدة وتؤدى إلى إنهاك الطاقة الجسمية ، وإلى الأمراض النفسية والعصبية والاضطرابات السلوكية.

=====================================
أسئلـة للمراجعـة على الوحـدة الثانية
س1 : عرف المصطلحات الآتية : الدافع ـ الحاجة.
س2 : تلعب التنشئة الاجتماعية دوراً فى إشباع دافعي الجنس والأمومة. وضح.
س3 : دافع الأمومة من الدوافع الفسيولوجية ذات الطابع الاجتماعي. علل  أو 
س4 : قد أولت المجتمعات الحديثة الأمومة عناية خاصة. علل.
س5 : كيف تعمل التنشئة الاجتماعية على تنمية دافعي حب الاستطلاع وتنمية الكفاءة الشخصية ؟
س6 : من أهم الدوافع الاجتماعية دافعا الإنجاز والانتماء. اعرض لهما بالتفصيل.
س7 : تساعد التنشئة الاجتماعية فى الأسرة على تنمية دافع الإنجاز. كيف ؟
س8 : حدد نوع الدافع : محاولة الطفل تناول الطعام وارتداء ملابسه بنفسه ـ الرغبة فى التعاون والشعور بالتجاوب وإقامة علاقات حميمة مع الآخرين ـ سعى الفرد الدائب لبلوغ أعلى مستوى من التفوق العقلى والاجتماعي على أقرانه.
س9 : رغم وجود علاقة وثيقة بين الانفعالات والدوافع إلا أنه ليس من الصعب التمييز بينهما .علل  أو  .
س10 : الاستجابة الفسيولوجية من الجوانب الأساسية للانفعال. علل  أو  .
س11 : كيف تساعد الانفعالات على تحقيق التكيف والتوافق النفسي والاجتماعي؟
س12 : العلاقة بين درجة الاستثارة الانفعالية والأداء العقلي التكيفى علاقة منحنية.علل أو 
س13 : تختلف درجة الأداء العقلي والإبداعي في العمل باختلاف نوع العمل. علل  أو 
س14 : من الضروري التحكم في الانفعالات وعدم التمادي فيها.علل  أو .
س15 : بم تفسر : 1- إهمال بعض الأمهات لتربية أبنائهن وسوء معاملتهم.
2- كثرة شرب الفرد للماء والسوائل في الصيف.
س16 : قد يؤدى عقاب الطفل أثناء رغبته فى الاستكشاف إلى كف قدراته الإبداعية . هل تؤيد هذا الرأي . اذكر مبرراتك.
س17 : ما النتائج المترتبة على : 1- مرور الفرد بخبرة انفعالية شديدة .
2- استخدام الإشارات والرموز وتعبيرات الوجه بين الأفراد.
س18 : تتشكل الخبرة الانفعالية وفقد تقديرنا للموقف . هات مثلاً يؤكد صدق هذه العبارة.

الوحـدة الثالثة
العمليات المعرفيـــــــة
الموضوع الأول : الإحساس
 الإحساس أبسط العمليات المعرفية : لأنه يتعامل مع المثيرات في صورتها الخام ، وهو أساس العمليات المعرفية ويبدأ بالتنبيه والاستثارة وينتهي بالتسجيل.
 الأجهزة الحسية : هى أنظمة متخصصة في جميع المعلومات عن البيئة مثل : الأذن والعين والأنف واللسان والجلد ، والمعتقد أن حواس الإنسان خمس " السمع - البصر - الشم - التذوق - اللمس " ، وقد قام العلماء بتحليل حاسة اللمس إلى خمس حواس وهى " التلامس - الضغط - الحرارة - البرودة - الألم " ، ثم أضافوا إلى الحواس السابقة : الإحساس بالحركة مثل ثنى إصبعك وأنت مغمض العينين - الإحساس بالتوازن مثل معرفة اتجاه الجسم عند الدوران ، وبذلك تصبح الحواس إحدى عشر حاسة.
 مكونات عمليـة الإحساس :
أولاً : التنبيه أو الاستثارة : يبدأ بوجود منبه مناسب للحاسة يكون على درجة مناسبة من الشدة تكفى للوعي به ، وتختلف نظرة عالم الفسيولوجي للإحساس فهو يهتم بنشاط العضو الحاس ، أما عالم النفس فهو يهتم بطبيعة الإحساس ذاته.
ومن خصائص الإحساس :-** شدة الإحساس ودرجته : تختلف درجة إحساسنا بالمثير تبعاً لشدة المثير ، وهى ثلاث :
0العتبة المطلقة : هو الحد الأدنى اللازم للوعي بالمثير واكتشافه.
0العتبة الفارقة : وهو الوعي بالفرق بين مثيرين مثل :الفرق بين ضوءين فإذا كنت تجلس فى غرفة مضاءة بخمسين شمعة وأضفت إليها شمعة واحدة لا تشعر بالفرق ، أما إذا أضفت عشرة سوف تشعر بالفرق ، وقد توصل " فيبر " إلى وجود قيمة ثابتة تمثل النسبة بين العتبة الفارقة وشدة المثير لكل حاسة مثل إضاءة الغرفة بخمسين شمعة فالعتبة الفارقة لبعض الأفراد هى خمس شمعات 5/50 = 1/10 ، وإذا بلغت الإضاءة 100 شمعة تكون العتبة الفارقة 10/100 = 1/10
0العتبة القصوى : وهو الحد الأعلى للحاسة والذي لا يمكن تجاوزه.
** لم يتوصل العلماء إلى معلومات دقيقة بشأن العتبة القصوى لأن اقتراب المثير من العتبة القصوى يؤذى عضو الحس بالتلف أو يسبب له ألماً ولذا ينصح الأطباء بعد النظر إلى قرص الشمس فى حالة الكسوف.

** نوع الإحساس هناك أصوات حادة تصدر عن وتر قصير وأصوات غليظة تصدر عن وتر طويل( يتناسب تردد الصوت مع طول الوتر عكسيا مع طول الوتر مثل آلة الجيتار)

- ثانياً : الاستقبال : كل حاسة لها عضو اكتشاف يسمى " المستقبل " ، وهو مجموعة من الخلايا العصبية تستجيب لنوع معين من الطاقة ، ومعظم هذه المستقبلات تقع فى أماكن داخل الجسم ويحيطها لحم وعظم وشعر لحفظها من التلف مثل : شبكية العين أو قوقعة الإذن
- ثالثاً : تحويل الطاقة : بعد اكتشاف المثير واستقباله يتم تحويله إلى إشارات كهربائية حتى يمكن للجهاز العصبي أن يتعامل معها عن طريق العصب الحسي المتخصص مثل : العصب السمعي ، والعصب البصري ... إلخ.
- رابعاً : التسجيل : بعد تحويل الطاقة الفيزيقية إلى كهربية ينشط جزء من المخ حيث يتولى تسجيل هذه الإشارات كإحساس ، ولكل حاسة منطقة خاصة بها فى المخ يتم تنشيطها واستثارتها عند حدوث الإحساس ، وبعد التسجيل يكون قد تم الإحساس ويمكن للعمليات المعرفية الأخرى أن تبدأ.
=====================================
الموضوع الثاني : الانتبــاه
 تعريف الانتباه : هو عملية معرفية يتم فيها انتقاء مثير من وسط عديد من المثيرات مثل : سماع اسمك في محيط مثيرات عديدة" ضوضاء ".
 خصائص الانتبـاه :-
1- الانتباه عملية انتقائية للمثيرات : يتم التركيز على بعضها دون الآخر.
2- الانتباه عملية إدراكية مبكرة : وهى و سط بين الإحساس والإدراك.
3- مدى الانتباه : هو مقدار ما ينتبه إليه الفرد في المرة الواحدة .فقد قام أحد العلماء بإلقاء حفنة بقول على صينية ووجد أن الانتباه يكون دقيقاً حينما يكون عدد الوحدات ما بين 5 ـ 9 ، وتوصل العلماء إلى قانون الرقم السحري للإدراك 7 ± 2
 بعض صور الانتبــاه : -
[1] تشتت الانتباه : هو ظهور مثير جديد يحاول إبعادك عن المثير الأصلي مثل : الضوضاء أثناء المذاكرة قد تؤدى إلى قلة الكفاءة فى المذاكرة أو التعب أو كثرة الأخطاء أو بذل مزيد من الجهد.
** يتوقف تأثير الضوضاء كعامل مشتت للانتباه على عدة عوامل هى :
1- نوع الضوضاء : الضوضاء المتصلة أقل تأثيراً من الضوضاء المتقطعة مثل : المذاكرة فى القطار.
2- نوع العمل : الأعمال البسيطة أقل تأثراً بالضوضاء من الأعمال المعقدة مثل : التريكو والكمبيوتر.
3- إدراك الفرد للضوضاء : إذا كانت الضوضاء ضرورية لا تشتت الانتباه مثل : آلات المصانع.
4- دوافع الفرد نحو العمل : إذا كانت الدوافع قوية فلا تتأثر بالضوضاء مثل : الطالب ليلة الامتحان.

[2] توزيع الانتباه : وهو الالتفات لمثيرين لكل منهما نصف انتباه . أو الانتباه لمثيرين فى وقت واحد أو القيام بعملين فى آن واحد مثل : عامل التليفون " عمل بسيط." وقائد الطائرة " عمل معقد " فى الأحوال الآتية :
1- الانتباه لمثيرين مألوفين مثل : سماع أغنية وقيادة سيارة في طريق مألوف "
2- الانتباه لمثيرين أحدهما يتطلب استجابة أوتوماتيكية مثل : حديث سائق السيارة مع شخص بجواره.
3- الانتباه لمثيرين يرتبطان ويتكاملان معاً مثل : ملاحظة لوحة المفاتيح بالكمبيوتر والنظر لنص الكتابة بالشاشة.
4- الانتباه لمثيرين يمكن التحول من أحدهما إلى الآخر بسرعة مثل : حديثك لشخصين معاً.

[3] تركيز الانتباه : هو الانتباه بشدة أو بشئ من العناية والاهتمام لمثير دون غيره ، ما الذي يجعلنا نلاحظ مثير دون غيره ؟ ويرجع ذلك لعدة عوامل :
أولاً : العوامل الموضوعية الخارجية : - ترتبط بالمثير وهى :
1- طبيعة المثير : المثير الحي أكثر جذباً للانتباه من المثير الجماد.
2- تغير المثير : المثير المتغير أكثر جذباً للانتباه من المثير من الثابت.
3- موضع المثير : مثل الصفحات الأولى والأخيرة أكثر جذباً للانتباه من الداخلية.
4- حركة المثير : المثير المتحرك أكثر جذباً للانتباه من المثير الساكن.
5- شدة المثير : المثير القوى أكثر جذباً من المثير الضعيف.

ثانياً : العوامل الذاتية الداخلية : ترتبط بالشخص الملاحظ وهى :
1- الدوافع : فالميول والحاجات تلعب دوراً في الانتباه مثل : العروس والانتباه
لفستان الفرح فى المحلات.
2- التأهب أو الاستعداد: مثل انتظار صديق يجعلك تنتبه لسماع أقدامه على السلم.
3- التعود : ما يتعود عليه الفرد أكثر جذباً للانتباه مثل : سماع كلمة باللغة العربية فى فيلم أجنبي.
4- الراحة والتعب : الراحة أكثر جذباً للانتباه من حالات التعب.
** الأهمية التطبيقية لعوامل جذب الانتباه :
1- فى هندسة الطرق وعلامات المرور. 2- فى التدريب والتعلم.
3- فى مجال الصحافة والإعلام.

=====================================

الموضوع الثالث : الإدراك
 تعريف الإدراك : هو عملية معرفية يتم فيها خلع المعاني والتفسيرات والدلالات على المثيرات التي يتم الإحساس والانتباه لها.
 قـوانين الإدراك :
[1] القانون الأساسي للإدراك " الكل أكبر من مجموع الأجزاء " وقد اهتمت
مدرسة الجشطلت بقوانين الإدراك وتوصلت إلى عدة قوانين منها القانون
الأساسي ، وهو أننا ندرك الشكل ككل ولا ندركه كأجزاء فالإدراك عملية كلية
مثل : كلمة " أب - أو بابا " ندركها كوحدة لا كحروف منفصلة.(ايمن- نيام-
امين- ينام) حروفها واحدة...

[2] قانون الشكل والأرضية : يهتم بتحديد العلاقة بين مثيرين احدهما اكثر بروزا هو الشكل والأخر اقل بروزا وهو الأرضية ، وكلما كان الشكل أكثر وضوحاً عن الأرضية كان الإدراك أكثر سهولة مثل : الكتابة بالطباشير الأبيض على سبورة سوداء *0 وفى حالة تساوى الشكل مع الأرضية .
يسمى( بالغموض الادراكى )

[3] قانون ثبات الإدراك : يدرك الفرد الأشياء من حوله على أنها ثابتة رغم أنها دائمة التغير حسب قربها أو بعدها عن عضو الحس مثل : صورة الأشياء الطبيعية والأشخاص فى التليفزيون أو راكب الطائرة ورؤيته للأشياء او ثبات لون الكتاب رغم تغير درجات إضاءة الحجرة .



[4] قوانين التجميع : منها : ( قوانين الإغلاق – السياق – التشابه – التقارب – الانتظام – الاستمرار ) ، وسوف نعرض قانونى الإغلاق والسياق :
قانون الإغــلاق قانون السيــاق
- نحن نميل إلى إدراك المثيرات الناقصة على أنها كاملة وذلك يسد الفجوات وتكملة الناقص مثل شكل رقم (1).


شكل رقم (1)
ويفيد في تصويب الخطأ - نحن ندرك معنى المثير وفقاً لما يسبقه أو يصاحبه أو يلحقه من مثيرات مثل شكل رقم (2).
- أهميته : فهم الكلمات الغامضة أو الجديدة من سياق النص - وتصويب الأخطاء.
12 الشكل الأفقى حرف B
C 13 A الشكل الرأسى رقم 13
14
شكل رقم (2)


** بعض الخبرات الإدراكية غير العادية :-

الخداع الإدراكى الهـلاوس
- هو إدراك حسى خاطئ أو سوء تفسير وتأويل المثيرات.
- وهو ظاهرة نفسية طبيعية يتعرض لها معظم الناس مثل : خداع الطول أو المسافة ويسمى " خداع موللر – لاير " ، ويرجع ذلك على :
1- عوامل خارجية مثل : خداع الطول أو انكسار الملعقة فى الماء.
2- عوامل ذاتية كالتأهب أو التوقع مثال : البحث عن كتاب فى حجم معين.
يبدو أقصر
يرجع ذلك لاتجاه السهم
يبدو أطول
- أهميته : يستفاد منه فى أعمل الديكور مثل : رسم خطوط توحى بركن قريب أو منظر خارجى بعيد. - هى رؤية مثيرات لا صلة لها بالواقع ، وهى اضطرابات سلوكية. وهى من علامات الذهان او المرض العقلى ومنها : " البصرية ـ السمعية ـ اللمسية ".
- وقد يعانى منها مدمنوا المخدرات أو المرضى بالحمى ، وهذه الهلاوس لا تكون مرضية ولكنها تزول بزوال السبب.



الموضوع الرابع : التعلــم وأسس الاستذكار
 أولاً : معنى التعلم : هو تغير شبه دائم فى السلوك نتيجة الخبرة ، وهو مكتسب بالممارسة والتكرار عن طريق مؤسسات التنشئة الاجتماعية.
** وتشير عبارة التغير شبه دائم إلى أن التغيرات السلوكية الطارئة نتيجة التعب أو تعاطى عقار لا يعد تعلماً.(ليس كل تغير تعلم)
- شروط حدوث التعلم :- يتطلب التعلم النضج العضوى - والنمو العقلى والقدرات والدوافع والممارسة - وقد فسر العلماء التعلم عن طريق إجراء التجارب على الحيوان ولم تف هذه التجارب بتفسير كيفية حدوث التعلم.
- كيف نتعلم فى المدرسة ؟ : الإنسان ليس بحاجة إلى أن يتعلم فقط ، بل يعرف كيف يتعلم محاولاً تحسين طريقة تعلمه ، وقد اهتم العلماء بوضع وتطوير تصورات عن كيفية حدوث التعلم باستخدام طرق جديدة للمتعلمين تعتمد على وصف المتعلمين لطرق تعليمهم ، وتطبيقاً لذلك نعرض الشكل التالى :


معدل التغير التكنولوجى

200


100





2000 1900 1800 1700
تاريخ الاكتشاف

• ملحوظة : من هذا الشكل يمكنك اكتشاف طريقتك فى التعلم ، وبعد دراستك له ما هي المعلومات التى اكتشفتها ؟
 تصور مستويات المعالجة ( مارتون وسالجو 1976 ) :
1- المستوى السطحي للمعالجة :1- يميل الطالب إلى الحفظ الصم للحقائق والمعلومات دون الفهم أو النقد أو أعمال العقل أو المناقشة .
2- يركزا لطالب على تذكر المعلومات 3-يستخدم طريقة التسميع للامتحان-4- فالطالب يعلق على الشكل السابق بالآتي : في القرن العشرين تم اكتشاف اربعةأجهزة ، وفى القرن التاسع عشر جهازين فقط . وأصبحت الاكتشافات سريعة.
2- المستوى العميق للمعالجة :1- يميل الطالب إلى الفهم عن طريق المناقشة 2- يميل الطالب إلى التحليل بالكشف عن الأجزاء 3- يميل الطالب إلى بذل جهداً معرفياً بإعادة تنظيم وترتيب الأفكار.. 4- فالطالب يعلق على الشكل السابق بالآتي:-
ا- يتضح مدى الجهل فى الزمن الماضي وصعوبة الاتصالات.
ب- كلما مضى الزمن زادت الاختراعات وقلت مدة الانتشار .
ج - العلاقة عكسية بين مرور الزمن ومدة الانتشار . فنجد شريحة السيلكون دخلت عالم الكمبيوتر وانتشرت بسرعة ، وتضاعفت الاختراعات من قرن لآخر ، فالأول اختراع ، والثاني اختراعان ، والثالث أربعة.
** من هذا يتضح ان هناك فروق بين الطلاب فى كيفية تناولهم مهام التعلم وذلك يضعهم على خط واحد يتم فيه الانتقال من الحفظ إلى الفهم والمناقشة.
 طرق التعلم الجيد : بعد تحديد السلوك الواجب تعلمه تكون أكثر طرق التعلم شيوعا اتجاهان هما :-
1- الاتجاه التسلطي : ويشمل طرق التعليم التى يقوم فيها المعلم بالشرح والتفسير وتقديم المحتوى فى شكله النهائي للمتعلم الذى يقوم بالتلقي . ( سلبي)
2- الاتجاه الكشفي : ويشمل طرق التعليم القائم على الدور الإيجابي للمتعلم الذي يكتشف المحتوى الدراسي بنفسه ويقوم بإعادة ترتيب وتنظيم هذا المحتوى.

 أسس الاستذكــار الفعـال : كيف يمكن أن تستذكر دروسك بطريقة فعالة :
أولاً : الانتباه : كيف يتحقق؟ يكون ذلك عن طريق :
1- تخصيص وقت للمذاكرة. 2- تخصيص مكان للمذاكرة .
3- بذل نشاط أو جهد بدنى. 4- المذاكرة فى ظروف متغيرة.
5- التخلص من المشكلات واستبعادها أثناء المذاكرة.
ثانياً : زيادة الرغبة فى الاستذكار : ويتحقق ذلك عن طريق :
1- تحديد الهدف من المذاكرة "التفوق " أو " النجاح ".
2- التنافس مع الذات كأن يحدد لنفسه مستوى يسعى إليه.
3- تخصيص وقت معين للانتهاء من المذاكرة .
ثالثاً : المشاركة النشطة : الإيجابية وعدم السلبية ، ويتحقق ذلك عن طريق
1- المراجعة أى يتوقف عن المذاكرة من حين لآخر لاسترجاع ما سبق.
2- تدوين المذكرات وكتابة الملاحظات والتقارير.3-إعداد أبحاث وأسئلة للمناقشة
رابعاً : استخدام القراءة الجيدة : " القراءة بالفهم تساعد على المذاكرة ، ويتحقق ذلك عن طريق :
1- الاستعراض العام للمادة قبل التفاصيل.
2- ربط المعلومات الجديدة بالمعلومات القديمة.
3- البحث عن المبادئ العامة التي تنظم التفاصيل.
4- استخدام العادات الجيدة للقراءة ( إيقاع العين ـ الجلسة ـ الصوت ).
=====================================
الموضوع الخامس : الذاكــرة
 معنى الذاكرة وأهميتها : هى عملية معرفية تعنى تخزين ما تم اكتسابه لفترة قد تطول أو تقصر ولها جانبان: إيجابي هوا لاحتفاظ وأخر سلبي- وهو النسيان.
 أنواع الذاكرة : تنقسم إلى ثلاثة أنواع حسب المدى الزمني الذي تستغرقه عملية الاحتفاظ.
أولاً : الذاكرة الفورية أو اللحظية : هى عملية معرفية تصاحب عملية الإحساس وتتعامل مع المثيرات فى صورتها الخام ، ومداها قصير جداً يصل أقل من ثانية ، وتنقسم إلى عدة أقسام حسب عضو الحس ( سمعية ـ بصرية )وتزول معلومات هذه الذاكرة بعد ثانية أو تنتقل إلى ذاكرة المدى القصير.
ثانياً : ذاكرة قصيرة المدى : وهى عملة معرفية توصف بأنها منضدة عمل يتم فيها التعرف على المعلومات الواردة من الذاكرة الفورية والمسترجعة من الذاكرة طويلة المدى ، وهى تشمل المعلومات تحت الاستخدام والفرد لا يستطيع إجراء أى عملية حسابية إلا إذا احتفظ فيها بالمعطيات والمطلوب ويستدعى من الذاكرة طويلة المدى القواعد الرياضية اللازمة للحل والتي سبق حفظها.
0خصائص الذاكرة قصيرة المدى :
1- الاتساع المحدود : تتصف بإمكانية احتوائها على كمية محدودة من المعلومات ما بين( 5 : 9 ) حدات.
2- الدوام المحدود : تحوى وتبقى هذه الذاكرة المعلومات لفترة زمنية محدودة حوالي( 30 ) ثانية.
ثالثاً : الذاكرة طويلة المدى : هو عملية معرفية يحتفظ فيها الشخص بمقدار
هائل من المعلومات قد تمتد طوال الحياة مثل تذكر الأسماء والعنوان
وتاريخ الميلاد. وكلما واجه الفرد موقفاً يحتاج فيه إلى الخبرات
السابقة أو المعلومات المختزنة يستدعيها من هذه الذاكرة.

 مراحل عمل الذاكرة : يتفق علماء النفس على أن موقف الذاكرة الكامل يمربثلاث مراحل :-
1- مرحلة الاكتساب : وفيها يكتسب الفرد المعلومات ويضعها فى الذاكرة.
2- مرحلة التخزين : وفيها يتم استبقاء المعلومات لفترةطويله.
3- مرحلة الاسترجاع : وفيها نستعيد المعلومات التى تم تخزينها.
 كيف يمكن قياس الذاكرة :- بأحد الأساليب الآتية :
[1] التعرف : وفيه نعرض على الشخص عدة مثيرات ونطلب منه التعرف عليها مثل : التعرف على المجرمين من خلال صورهم.
[2] الاستدعاء : وفيه يتم التعرض للمثيرات ثم نطلب من الشخص إنتاج الاستجابة بنفسه مثل : حل مسألة أو الإجابة على سؤال مقال او إنتاج سلعة
.
 النسيان : هو جانب سلبي للذاكرة وهو فقدان دائم أو مؤقت لما سبق تخزينه ، وهو أكثر ارتباطاً بذاكرة المدى الطويل ، وقد يصاحب الذاكرة الحسية أو ذاكرة المدى القصير.
 العوامل التى تؤدى إلى النسيان :
[1] التضاؤل : وهو تلاشى المعلومات بمرور الوقت لعدم الاستخدام .
[2] الكبت : هو نسيان مدفوع ، وهو الرغبة فى عدم التذكر لمواقف مؤلمة.
[3] التشويه : يحدث عندما يتم التخزين بطريقة خاطئة.
[4] التداخل : هو تداخل المعلومات المختزنة بعضها فى بعض
أسئلـة للمراجعـة على الوحدة الثالثة
س1 : يعد الإحساس أبسط العمليات المعرفية . لماذا ؟ س2 : ماذا يحدث لو اقترب المنبه أو المثير إلى مستوى العتبة القصوى ؟
س3 : أكد العلماء أن حواس الإنسان أكثر من خمس حواس . علل  أو  .
س4 : تتم عملية الإحساس بمجرد اكتشاف المثير واستقباله. علل  أو  .
س5 : علل  أو  : تبدأ عملية الإحساس بالتنبيه والاستثارة وتنتهى بالتسجيل
س6 : لم يتوصل العلماء على معلومات دقيقة بشأن العتبة القصوى. علل  أو  .
س7 : يتوقف تأثير الضوضاء كعامل مشتت للانتباه على عدة عوامل. اذكر هذه العوامل مدعماً إجابتك بالأمثلة.
س8 : هل يمكن الجمع بين عملين فى آن واحد ؟
س9 : ما الذى يجعلني ألاحظ مثير دون غيره ؟
س10 : يستفيد خبراء الإعلان فى عملهم من العوامل الموضوعية والذاتية فى جذب الانتباه . كيف ؟

س11 : اختر الإجابة الصحيحة وعقب عليها : ( مدى الانتباه يكون أدق فى نطاق الرقم ( 9 أو 5 أو 7 ) بوحدتين زيادة أو نقصاً.
س12 : بم تفسر : ظاهرة الغموض الإدراكى ؟
س13 : اذكر قانون الإدراك المناسب لتفسير كل شكل مبيناً كيفية الاستفادة منه:
12
(شكل رقم 2) C 13 A (شكل رقم 1)
14
س14 : علل  أو  : الهلاوس هى سوء تأويل المثيرات التى تنتمى إلى عالم الواقــع.
س15 : التعلم هو تغير شبه دائم فى السلوك نتيجة الخبرة . فى ضوء ذلك وضح المقصود بالخبرة.
س16: هل كل تغير يعتبر تعلم ؟
س17 : تركيز الانتباه هام لتحسين طرق الاستذكار. اذكر ثلاثة أسس تفيدك فى تركيز الانتباه عند الاستذكار.
س18 : قارن بين ذاكرة المدى القصير وذاكرة المدى الطويل مع ذكر العلاقة بينهما.
س19 : التعرف والاستدعاء طريقتان من أشهر طرق قياس قدرة الفرد على الاحتفاظ بالمعلومات . بين ذلك مستعيناً بالأمثلة.
س20 : يشكو كثير من الطلاب من نسيانهم لبعض الدروس. كيف تفسر هذه الظاهرة فى ضوء دراستك لعوامل النسيان ؟
س21 : ميز بين نظرة عالم الفسيولوجى وعالم النفس للإحساس.
س22 : تتبع مراحل عمل الذاكرة.
س23 : قارن بين المستوى السطحى والمستوى العميق للمعالجة.
س24 : استعن بالأمثلة لتحديد فائدة كل من : الإحساس الحركى للإنسان – الإحساس بالتوزان.
س25 : صنف الحواس الإنسانية.
س26 : عندما لا تستطيع أن تتذكر أكثر من 9 أفكار قمت بتلخيصها لموضوع ذاكرته فإن ذلك يدل على ( مدى الانتباه – تركيز الانتباه – توزيع الانتباه – تشتت الانتباه ) .. اختر الإجابة الصحيحة وعلق عليها.
س27 : ما الذى يترتب على : نظر شخص لقرص الشمس أثناء لحظات الكسوف. ولماذا ؟



الوحدة الرابعـة
النمو والارتقاء الإنساني

الموضوع الأول : النمو والارتقاء الإنساني
- تبدأ حياة أى إنسان وليداً صغيراً عاجزاً لم يتطور يرتقى حتى يصل إلى أقصى درجات نموه وتطوره ، ثم يصاب بالشيخوخة والهرم.
- هذا التطور هو الوضع العادى الذى يمر به جميع البشر ، ويلاحظ أن هذه التغيرات لا تحدث فجأة ولكن بصورة تدريجية ، ولا يوجد خط فاصل بين كل منهما ، فلا يوجد فاصل بين الطفولة والمراهقة أو بين المراهقة والرشد.

أولاً : تعريف النمو والارتقاء الإنساني

-هو سلسلة متتابعة من التغيرات والتطورات المرتبة والمنظمة والتى يمر بها كل إنسان وتهدف إلى الارتقاء واكتمال النضج فى مختلف النواحي.
 جوانب النمو :
- 0النمو التكويني : الكمي ( المرئي ) :ويتمثل فى نمو الحجم أو الشكل والذي يمكن ملاحظته . مثل ملاحظة زيادة الطول أو الوزن ... الخ.
- 0النمو الوظيفي : الكيفي ( غير المرئي ) :ويتمثل فى نمو الوظائف الحسية والعقلية والاجتماعية والانفعالية .. والتى لا يمكن ملاحظتها بل نستدل عليها من السلوك.

ثانياً : أهم مبادئ قوانين النمو والارتقاء الإنسانى




 الأهمية التطبيقية لدراسة مراحل النمو :
1- تساعد المربين فى تربية الأبناء.
2- تمد المربين بمعيار الحكم على سلوك الأطفال.
3- تزود المربين بمدى التقدم أو التأخر فى النمو.
4- تساعد فى إعداد برامج التدريب والتعلم للاطفال.
- يتبع النمو والارتقاء الإنساني مبادئ وقوانين أساسية هى :
[1] النمو يسير فى مراحل : حيث يمكن تقسيم النمو والارتقاء الإنساني إلى مراحل ولكل مرحلة لها خصائصها ومظاهرها على الرغم من صعوبة تحديد بداية ونهاية كل مرحلة.

[2] توجد فروق فردية فى معدلات النمو: جميع البشر يمرون بنفس المراحل وإن اختلفوا فيما بينهم من حيث السرعة والبطء ، فالأفراد مختلفون من حيث الطول مثلاً ، فمنهم الطويل ومنهم القصير ومنهم من هو متوسط الطول ، وهناك من يزيد طولهم على المترين ( وهم قلة ) بينما هناك من يقل طوله عن 140 سم ( وهم قلة أيضاً ) بينما معظم الناس تقع بينهما ( وهم الأغلبية ).

[3] النمو عملية مستمرة وشاملة ومتصلة : فالنمو بطبيعته عملية مستمرة منذ لحظة الحمل وحتى الوفاة ولكن بمعدلات مختلفة ، فى بعضها بطئ وفى بعضها سريع ، وهو عملية شاملة فلا يمكن مثلاً أن تنمو الأيدي ولا تنمو الأرجل. وهو عملية متصلة فكل مرحلة تؤثر فى التي تليها وتتأثر بالمرحلة السابقة مثل اللغة أو الأسنان.
[4] يتبع الأفراد ( فى نموهم وارتقائهم ) نمطاً متشابها : إن التطور العام للنمو والارتقاء لا يتغير باختلاف الأفراد ، فكل إنسان يمر بنفس المراحل الإنمائية ، وإن كانت معدلات النمو والارتقاء مختلفة من شخص لآخر. وأوضحت دراسات عديدة أن أى محاولة لتدريب الفرد على تخطى مرحلة من مراحل النمو قبل أوانها يؤدى إلى عجز الطفل أو تشويه نموه العام.

[5] معدلات النمو ليست ثابتة فى كل المراحل : على الرغم أن النمو والارتقاء يتم فى تتابع وترتيب منظم ومحدد إلا أن معدلات هذا النمو ليست ثابتة ، فمعدلات النمو الجمسى مثلاً تكون سريعة جداً فى بداية الميلاد ، ثم تبطئ قليلاً حتى ترتفع مرة أخرى وبشدة فى مرحلة المراهقة ثم تثبت بعد الرشد

[6] يسير النمو فى اتجاهات محددة :
أ- يبدأ النمو بصورة أسرع من الرأس إلى القدم : حيث يكون معدل نمو الرأس أسرع من معدل نمو الجذع ، ومعدل نمو الجذع أسرع من معدل نمو السيقان وهكذا.
ب- النمو يبدأ من الداخل إلى الخارج : فالنمو يسير من المركز إلى الأطراف ، ومن أعلى إلى أسفل ، فالجنين مثلاً ينمو رأسه وجذعه أولاً ثم أطرافه.
ج- النمو عموماً يسير من العام إلى الخاص : فنمو عضلات اليدين يسبق نمو عضلات العضلات الصغيرة للأصابع ، كما أن الطفل عند ميلاده يحرك جسمه حركة كلية ثم بعد ذلك يحرك العضو الذى يريد حركته.

ثالثاً : العوامل المؤثرة فى النمو والارتقاء الإنساني

- لماذا نختلف عن بعضنا فى معدلات النمو ؟
[1] الوراثة عامل داخلى: - الوراثة تعنى انتقال السمات الوراثية من الآباء إلى الأبناء عن طريق ما يسمى الجينات التي تحمل الكر وموسومات الموجودة فى نواة الخلية الإنسانية ، فلو كانت أسرة كلها من طوال القامة وعند زواج فردان منها فإننا نتوقع فى الغالب أن يكون أبناء هذين الفردين على نفس شاكلة الاسرة من حيث الطول.
[2] الجهاز الغددى عامل داخلى:- الجسم به مجموعة من الغدد تساعد فى تنظيم النمو ووظائف الجسم وتفرز ما يسمى بالهرمونات التى تؤثر على النمو مثل الغدة الدرقية ( الموجودة فى العنق أسفل الرقبة أمام القصبة الهوائية ) وظيفتها تنظيم عملية التمثيل الغذائى ، وا لنقص فى إفرازها فى الطفولة يتسبب فى:-1- تأخر نمو الطفل 2- ضعف قدراته العقلية والعضلية
3- تأخره في مشي والكلام 4- نقص معدل التمثيل . وتتسبب زيادة إفرازها فى:-1- زيادة سرعة التنفس 2- زيادة ضربات القلب 3- الحدة فى الانفعال. 4- تضخم أسفل الجفون 5 - زيادة معدل التمثيل.

[3] البيئة عامل خارجي : البيئة لها تأثير مباشر وغير مباشر على النمو والارتقاء ، فكلما كانت البيئة صالحة وغنية بالإمكانيات ، كلما ساعدت على زيادة النمو والعكس كلما كانت البيئة فقيرة أدى ذلك إلى تأخر النمو
[4] الغذاء : اهميتة:1- يساعد فى بناء خلايا الجسم وتعويض التالف منها ، 2- يساعد فى إعطاء الجسم الطاقة اللازمة له ، 3- يساعد على وقاية الجسم من الأمراض . ** ويجب التنوع فى الغذاء ليناسب طبيعة عمل الفرد وعمره ، ونقص الغذاء أو زيادته يؤثر سلباً على النمو.

[5] النضج : وهو التغيرات التي تؤدى إلى اكتمال النمو ، وهو درجة نمو وارتقاء يصل إليها الإنسان بعد العديد من التغيرات العقلية والجسمية والانفعالية والاجتماعية ، هو شرط أساسي للتعلم واكتساب الخبرة
[6] التعلم : التعلم يعنى اكتساب خبرة إلى تعديل فى السلوك أو الأداء ، وهو عملية مستمرة طوال العمر يكتسب فيها الفرد العديد من الخبرات والمعارف والمهارات التى تساعده على مزيد من النمو ، فتعلم الأعداد مثلاً يساعد على فهم عمليات الضرب والقسمة والجمع والطرح .***********
رابعاً : مراحل النمو والارتقاء الإنساني

0 مع التسليم بعدم وجود فواصل واضحة فى مسيرة النمو والارتقاء إلا أن الباحثين قسموه إلى مراحل بغرض الدراسة والتعمق فى فهم طبيعة الإنسان .
. ولعل أشهر هذه التقسيمات هو التقسيم التالى :
[1] مرحلة الجنين : من بداية الحمل وحتى الولادة.
[2] مرحلة الرضيع : وتبدأ من بعد الولادة وحتى عمر سنتين تقريباً.
[3] مرحلة الطفولة المبكرة : وتمتد غالباً من نهاية السنة الثانية وحتى حوالى 6 سنوات.
[4] مرحلة الطفولة المتأخرة : وتمتد من عمر 6 سنوات وحتى 12 سنة تقريباً.
[5] مرحلة المراهقة : وتمتد من بداية البلوغ والنضج الجنسى ( من حوالى 13 سنة للذكور ، 12 سنة للإناث ) حتى سن العشرين تقريباً.
[6] مرحلة الرشد والشباب : وتمتد من حوالى 21 سنة وحتى 40 سنة تقريباً.
[7] مرحلة أواسط العمر أو الكهولة : وتمتد من 40 سنة وحتى 60 سنة تقريباً.
[8] مرحلة الشيخوخة : وتمتد من 60 سنة إلى 70 سنة تقريباً.
[9] مرحلة الهرم ( أرذل العمر ) : وتبدأ من السبعين سنة وتمتد حتى الوفاة.
- والنمو السوي في كل مرحلة يساهم فى نمو المراحل التالية وسوف نركز على فترة المراهقة التي تعيش فيها عزيزي الطالب.
==========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hekmtfalsaftalfarouk.ibda3.org/montada-f2/
 
الفاروق فى علم النفس..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة صهرجت الصغرى الثانوية :: المنتديات التعليمية :: منتدى الفلسفة وعلم النفس :: منتدى علم النفس-
انتقل الى: